الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

يا ذا الذي يصدقني وده

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا ذا الذي يَصدُقُني وُدَّهُ

وليس مكذوبٌ كمصدوقِ

أنت أبا عبد الإله امرؤٌ

سابقُ مجدٍ غيرُ مسبوق

خُلِقتَ في أكرم ما خلقةٍ

فأنت من أكرم مخلوق

لا كالألى حَصَّلتُ من وُدِّهم

ما حصَّل النافخُ في البوق

بضاعتي كاسدةٌ عندهم

كسادَ ماءٍ عند مخنوق

فاعجبْ ففي قوليَ أُعجوبةٌ

منسوقها أعجبُ منسوق

منزليَ الشامُ كما قد ترى

وإنما زيتي من السُّوق

لحيةُ مَن يرضى بذا لحيةٌ

ما صَلُحَت إلا لدَبُّوق

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة