الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

اشرب الراح بكرة بالكبير

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

اشرب الراحَ بكرةً بالكبيرِ

واصطحبها غداةَ يومٍ مطيرِ

من عُقارٍ ألذَّ من نكهةِ الور

دِ وأَصفَى من دمعةِ المهجور

أشبهتْ في صفائها بهجةَ الشم

سِ وفي لونها دمَ اليَعْفُور

قُرِعَتْ بالمزاجِ في صحنِ كأسٍ

فارتدتْ كأسُها بِحُلَّةِ نور

فاغتنمْ جِدَّةَ الصَّبوحِ وَخُذْها

بنشاطٍ من كفِّ ساقٍ غَرير

ربَّ يومٍ قصرتُ فيه على الله

و ببيضاءَ ذاتِ طرفٍ سَحور

شمسُ دجنٍ على قضيبِ لجينٍ

فوق دِعْصٍ أُنِشي منَ الكافور

تتثنَّى في ربربٍ يتهادي

ن ثِقَالِ الأردافِ هيفِ الخصور

واضحاتِ الخدودِ خرسِ الخلاخي

لِ مِرَاضِ الجفونِ بيضِ النحور

لم أُعرِّجْ على طلولٍ بتيما

ءَ ولم أسْرِ في الدُّجى بالعِير

إنما عيرُنا الكؤوسُ تراها

سائراتٍ تُحْدَى بناءٍ وزير

في رياضٍ إذا بدا القطرُ أبدتْ

عن شموسٍ طوالعٍ وبدور

وإذا هبَّتِ الصَّبا في رُباها

خلتَ ريَّا الصَّبا نسيمَ عَبير

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة