الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

يا من إليه تناهى الجاه والقدر

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

يا من إليه تناهى الجاهُ والقَدْرُ

وََمَنْ به يتباهَى البدوُ والحَضْرُ

ومن تعاظم قدراً أَن يطيف به

من مَدْحِ مادحِهِ نظمٌ ولا نثر

إِنِّي أَطَعْتُكَ فيما لم أُطِعْ أحداً

فيه ولكنْ أَباه من له الأمر

وقلتُ ما ليَ لا أُعْطِي قياديَ مَن

ما زالَ يَغْمرني إِحسانه الغَمْرُ

ها إِنَّ بدراً أَبا النجمِ المنيرَ لنا

لا النجمُ يَعْدِلُهُ فينا ولا البدرُ

فاسمحْ بهذي فإني لا مُسامحَ لي

إِما تَعَذَّرَ مِنْ تلقائِكَ العُذْرُ

فأنت ذُخريَ في عُسْرِي وَمَيْسَرتي

وذخرُ مَنْ له مِنَ دَهْرِهِ ذُخْرُ

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة