الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

هنيته في سعة العمر

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

هُنِّيتَهُ في سَعَةِ العُمْرِ

أَغَرَّ مَعْزُوّاً إِلى الغُرِّ

هلالَ مَجْدٍ عن قليلٍ يُرَى

في أُفْقِهِ كالقَمَرِ البدرِ

منتظراً فيه الذي لم يَزَلْ

منتظِراً فيكَ من الفَخْرِ

وبالغاً في صِغَرِ السنِّ ما

بُلِّغْتَهُ في كبَرِ القدر

أُعطيتَ إِذ أُعطِيتَهُ نعمةً

تَضيقُ عنها سَعَةُ الشكر

مُقَابَلٌ بين السَّدَى والندى

مُرَشَّحٌ للجاهِ والذكر

في موضعِ النورِ منَ العينِ أَو

في موضعِ القلبِ من الصدر

شريكُ إِسماعيلكُمْ في اسمِهِ

والنَّجْرُ مُشْتَقٌّ من النَّجْرِ

فالبسْ أَبا عبدِ الإله العلي

مُؤَيَّداً بالعزِّ والنصرِ

واستقبلِ اللهَ به آمناً

فيكَ وفيه نُوَبَ الدهر

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة