الديوان » العصر العثماني » نيقولاوس الصائغ »

يا عياذي من داهمات البلايا

عدد الأبيات : 35

طباعة مفضلتي

يا عِياذي من داهِماتِ البَلايا

ولِواذي من واقعات الرزايا

أَدرِكِ ادرِك حالَ المُسِيءِ بلُطفٍ

وانجُدِ انجُد أيا جميلَ المزايا

نَقِّني رَبِّ من خفيِّ ذُنوبي

وعُيوبي يا عالماً بالخفايا

انت وِترٌ فلن يُرَى لك شِفعٌ

يا مليكاً لهُ العِبادُ رعايا

ومحيطٌ فلا يفوتُكَ شيءٌ

وعليمٌ بما تُسِرُّ الطوايا

أَقريباً لا تُهمِلِّني أُنادي

لسِواكَ البعيدِ عندَ البلايا

أَزَلياً مؤَبَّداً سرمديّاً

لم تَزَل في عَلاكَ ما دُمتَ حايا

ما هِباتٌ ومِنحةٌ وعطايا

عندَ جَدواكَ يا جزيلَ العطايا

جُودُكَ الزاخرُ المُحيطُ أَرانا

أَبحُرَ الناسِ كلَّها كالركايا

إِقبَلِ الآنَ ذِلَّتي وانسِحاقي

فانسِحاقُ القُلوبِ خيرُ الضحايا

واهدِني الخيرَ إِنَّني لكَ مُهدٍ

خيرَ ما تبتغيهِ عندَ الهدايا

إِنَّ لي زَفرةً ذكت في فؤَادي

قَوَّمَت نارُها ضلوعي الحنايا

أَوثَقَتني مآثمي بقيودٍ

أَشتكيها وهل تُفيدُ الشكايا

نَفِدَ العُمرُ بالملاهي وشيكاً

مُذ بدا الشيبُ مُنذِراً بالمنايا

وليالي الشَبابِ جُزنَ سِراعاً

مثلَ سهمٍ راميهِ صعبُ الرمايا

ما احتيالي يومَ المعادِ إذا ما

وَقَفَ اللابسو الرِياءِ عرايا

في نَهارٍ يستطلعُ اللَهُ فيهِ

من زوايا القُلوبِ شرَّ الخبايا

والخفيَّاتُ والسرائرُ تغدو

بادياتٍ وكنَّ قبلُ خفايا

لو تخطَّت خطيَّتي كلَّ وِزرٍ

سَيءٍ فاقَ مُعظَمات الاسايا

وتعدَّت كبائري كلَّ كِبرٍ

ثم أَربَت على الرُبَى والثنايا

لي رَجاءٌ موطَّدٌ بالهٍ

عفوُهُ واسعٌ جميعَ الخطايا

قد تَعالى ظُهورُهُ وخَفاهُ

من عِيانٍ وحيطةٍ في النوايا

خَلِّ خِلِّ العَنَا بما انتَ تُعنَى

من زَمانٍ هُوَ البِلَى والبلايا

وارجُ أُمَّ الاله وابغِ قَضَاها

انها الفَوزُ في جميع البرايا

صُفوةُ اللَهِ مندُ سالفِ عصر

قد حَباها أَسنَى الهِباتِ السنايا

مَن تراقَت اقدامها كل شأوٍ

وتسامت على جميع البرايا

وتعالت على مُتونِ طِباقٍ

بالعُلَى والبَها وحُسنِ السجايا

أُمُّ ربٍّ أَتى بإِكمال شرعٍ

ويزينُ القياسَ صِدقُ القضايا

ويُنادِي على المنابر دِينٌ

هَدَمَ الكُفرَ منذُ أَسَّ الوصايا

أَيُّها المفتدي الأَنامَ وقد كا

نوا بعدلِ الالهِ أَسرَى سبايا

ببتولٍ سَمَت بأَسمَى مَقامٍ

مَن الى قُدسها تُحَثُّ المطايا

خُصَّني من خَصاصتي يا الهي

نِعمةً منكَ فَهيَ أَبقَآ البقايا

واعفُ عن زَلَّتي بفضلِكَ واسمَح

عن ذُنوبِ تطولُ فيها الحكايا

وَقِني من مطامحي وأَقِلني

عَثرةَ الكِبرِ فَهيَ ارزى الرزايا

وأَعِذني من بَلوةٍ داهَمَتني

يا عِياذي من داهمات البلايا

معلومات عن نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولا (أو نيقولاوس) الصائغ الحلبي. شاعر. كان الرئيس العام للرهبان الفاسيليين القانونيين المنتسبين إلى دير مار يوحنا الشوير. وكان من تلاميذ جرمانوس فرحات بحلب. له (ديوان شعر - ط) وفي..

المزيد عن نيقولاوس الصائغ

تصنيفات القصيدة