عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

إِنَّ الرَزِيَّةَ يَومَ مَس

كَنَ وَالمُصيبَةَ وَالفَجيعَه

بِاِبنِ الحَواريِّ الَّذي

لَم يَعدُهُ أَهلُ الوَقيعَه

غَدَرَت بِهِ مُضَرُ العِرا

قِ وَأَمكَنَت مِنهُ رَبيعَه

فَأَصَبتِ وِترَكَ يا رَبي

عُ وَكُنتِ سامِعَةً مُطيعَه

يا لَهفَ لَو كانَت لَهُ

بِالطَفِّ يَومَ الطَفِّ شيعَه

أَو لَم يَخونوا عَهدَهُ

أَهلَ العِراقِ بَنو اللَكيعَه

لَوَجَدتُموهُ حينَ يَغ

ضَبُ لا يُعَرِّجُ بِالمُضيعَه

معلومات عن عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن قيس بن شريح بن مالك، من بني عامر بن لؤي. شاعر قريش في العصر الأموي. كان مقيماً في المدينة، وقد ينزل الرقة. وخرج مع مصعب بن الزبير على..

المزيد عن عبيد الله بن الرقيات