الديوان » العصر الاموي » عبيد الله بن الرقيات »

قد تولى الحي فانطلقا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

قَد تَوَلّى الحَيُّ فَاِنطَلَقا

وَاِستَطارَت نَفسُهُ شِقَقا

مَن لِعَينٍ تُمنَحُ الأَرَقا

وَلِهَمٍّ حادِثٍ طَرَقا

غادَروا لا دَرَّ دَرَّهُمُ

حينَ راحوا جُؤذُراً خَرِقا

وَحِلاً في اللَحمِ مِئزَرُهُ

عَبِقاً بِالطيبِ مُختَلَقا

قَد تَمَنَّينا زِيارَتَهُ

لَو أَتانا الزَورُ مُنسَرِقا

لَقَضَينا مِن لُبانَتِهِ

إِنَّما يَشتاقُ مَن عَشِقا

أَسلَموها في دِمَشقَ كَما

أَسلَمَت وَحشِيَّةٌ وَهَقا

لَم تَدَع أُمُّ البَنينِ لَهُ

مَعَهُ مِن عَقلِهِ رَمَقا

معلومات عن عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن قيس بن شريح بن مالك، من بني عامر بن لؤي. شاعر قريش في العصر الأموي. كان مقيماً في المدينة، وقد ينزل الرقة. وخرج مع مصعب بن الزبير على..

المزيد عن عبيد الله بن الرقيات

تصنيفات القصيدة