الديوان » العصر العباسي » ابن ميادة »

ألا يا لقومي للهوى والتذكر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَلا يا لِقَومي لِلهَوى وَالتَذَكُّرِ

وَعَينٍ قَذى إِنسانُها أُمُّ جَحدَرِ

فَلَم تَرَ عَينِيَ مِثلَ قَلبِيَ لَم يَطِر

وَلا كَضُلوعٍ فَوقَهُ لَم تُكَسَّرِ

أَطاعَ لَها نَبتُ الخُزامى وَجادَها

بِأَوطانِها غُرُّ السَحابِ المُنَحِّرِ

وَإِنّي مِن قَيسٍ وَقَيسٌ هُمُ الذُرى

إِذا رَكِبَت فُرسانُها في السَنَوَّرِ

جُيوشُ أَميرِ المُؤمِنينِ الَّتي بِها

يُقَوَّمُ رَأس المَرزُبانِ المُسَوَّرِ

لَقَد زادَني ظَنّاً بِنَفسِيَ أَنَّني

إِذا قيلَ أَينَ الرَأسُ لَم أَتَأَخَّرِ

معلومات عن ابن ميادة

ابن ميادة

ابن ميادة

الرماح بن أبرد بن ثوبان الذبياني الغطفاني المضري، أبو شرحبيل، ويقال أبو حرملة. شاعر رقيق، هجاء، من مخضرمي الأموية والعباسية، قالوا: (كان متعرضاً للشر طالباً لمهاجاة الناس ومسابة الشعراء). وفي..

المزيد عن ابن ميادة

تصنيفات القصيدة