الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات »

راح علينا راكبا طرفه

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

راحَ عَلَينا راكِباً طِرفَهُ

أَغيدُ مِثلُ الرَّشَأ الآنِسِ

قَد لَبسَ القُرطَقَ وَاِستَمسَكَت

كَفّاهُ مِن ذي بَدَنٍ مائِسِ

وَقُلِّدَ السَّيفَ عَلى غُنجِهِ

كَأَنَّهُ في وَقعَةِ الدَّاحِسِ

أَقولُ لَمّا أَن بَدا مُقبِلاً

يا لَيتَني فارِسُ ذا الفارِسِ

معلومات عن ابن الزيات

ابن الزيات

ابن الزيات

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة..

المزيد عن ابن الزيات

تصنيفات القصيدة