الديوان » العصر الايوبي » الأبله البغدادي »

لا وغصن من القوام نضير

عدد الأبيات : 30

طباعة مفضلتي

لا وغصن من القوام نضير

ما لحزني وحسنه من نظيرِ

لا سمعت الملام في حب أحوى

خنث الدل والدلال غريرِ

رشأ بت مازجا بسلاف الر

راح من ثغره سلاف العصيرِ

أسمر اللون لو بغير القنا السم

ر حموه عني لبات سميري

أنا إن زار في ربيع من الوص

ل ومن حر هجره في هجيرِ

ظالم لي بطرة كظلام

تحتها غرة كصبح منيرِ

قد رأينا الديجور في الصبح منها

حين يبدو الصبح في الديجورِ

ثم مما يزيد وجدي نشاطا

ما بأجفان عينه من فتورِ

كم عذول في ذلك الخد والخا

ل خلى من لوعتي وزفيري

لام فيه جهلا فلما رآه

راح في ذلك العذار عذيري

في عذار كأنما كتب الحس

ن بمسك فيه على كافورِ

يا سقيم الجفون قد خلق السق

م بجسمي وخصرك المخصورِ

يا طليقا من الصبابة والأشو

واق رفقا بقلبي المأسورِ

وسحور اللحاظ لا يهب النو

م لأجفان عاشق مسحورِ

قم إلى الخمرة التي نفت الهم

م وأفنت في العمر عمر الدهورِ

وأجل منها على نداماك نارا

في إناء من الزجاج كنورِ

في رياض أريضة نظم الطل

ل أكاليل زهرها المنثورِ

من شقيق مضرّج كخدود

وأقاح منوَّر كثغورِ

حيث كف الصبا تباكر بالحل

ل لجيب السحابة المزرورِ

وتغنم فيها ترنم عصفو

ر إلى بلبل إلى شحرورِ

باكر القصف بافتضاضك بكر ال

لهو والعيش خيره في البكورِ

لا تخف عليه وقد خلق ال

له سماح المؤيد المنصورِ

هبة الله والجواد الذي

ساس البرايا بالحزم والتدبيرِ

طال في فخره شجاعة عمرو

وندى حاتم ورأي قصيرِ

جنة للعفاةِ وهو على الأعداء

يوم الهياج نار سعيرِ

زين الملك رأيه بسوار

وأحيط الإسلام منه بسورِ

وإذا ما انتدى فأَرسَى حصاة

من إبان ويذبل وثبيرِ

أنا من خلقه ونائل كفي

ه زماني في روضة وغنميرِ

إن يكن في الندى هشام له عب

د فما عبده بدون جريرِ

دمت مجد الدين الممدح في عز

ز مقيم وغبطة وحبورِ

معلومات عن الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان..

المزيد عن الأبله البغدادي