الديوان » سوريا » سليم عنحوري » الشعر در والخيال بحور

عدد الابيات : 35

طباعة

الشعرُ درٌّ والخيالُ بحورُ

والفكر فلكٌ في العباب يَمُور

ما كلُّ غوَّاصٍ اقاصي لجَّةٍ

يبدو لديهِ للؤلؤ المذخورُ

حاز الفرائد كلَّ عصرٍ بضعةٌ

مع أنَّ رهط الغائصين كبيرُ

ما كلُّ من ركبَ الصوافنَ فارسٌ

يأوي الدِحلَ الليثُ واليعفور

لو كلُّ من يسعى لمجدٍ نالهُ

ما كان بين العالمين خطيرُ

وكلُّ من نظَمَ القريض اجادهُ

ما قيل ذا فحلٌ وذ شعرورُ

بعضُ القرائح نفحةٌ علويَّةٌ

والبعض ريحٌ بالهباءِ تثورُ

من تلك يُبعثُ للصدور نسائمٌ

تحيي ومن هذى قذًى وكدورُ

يا مَن يظن الشعرَ ماوَزَنَ الفتى

نظما لانتَ الجاهل المغرورُ

كم من نظامٍ لم يكن شعراً وكم

شعراً يقال ولفظهُ منثورُ

فالشعر ما ابتكر الذكاءُ مولّداً

معنىً لهُ يرتاح منكَ شعورُ

فاذا أتى نظماً فتلك صناعةٌ

أُخرى جلاها الطبع والتحريرُ

لهجت بهِ الاعرابُ دون تصنّعٍ

فيهِ فجاء وحسنهُ مفطورُ

تلدُ المعاني النفسُ لا مغصوبةً

عفواً وفيها نشطةٌ وسرورُ

تلج القلوب بلا حجابٍ قبل أن

يلج المسامعَ لفظها المأثورُ

شعرٌ كما انتظم الحباب ودونهُ

لذوي الحصافة نشوةٌ وحبورُ

هو في الوغى فخرٌ وفي حال الهوى

سحرٌ وفي وقت الصفا شحرورُ

جلست به الشعراءُ في دَست العلى

يعنو لهم ملكٌ سما ووزيرُ

ويهابهم في الحرب كل سميدع

ويثيبهم زمنَ السلام اميرُ

فهمُ الملوكُ على الملوك رضاهُم

غنمٌ وسُخطهمُ اسىً وثبور

ولقد غدا من بعد ذلك حرفةً

لهمُ بها يسترزقُ المعسورُ

يتكلفون بهِ ثناءً كاذباً

مع أن حبل الكاذبين قصيرُ

أضحى سجلاً للمديح وللرثا

ولسردِ وصفٍ جلُّهُ تزويرُ

وسطا على المعنى الجناسُ فلم يزل

ينقاد بين يديه وهو نَفُورُ

سلكوا به عكسَ المراد جهالةً

فجرى بضيعة مجدهِ المقدورُ

هدموا بسوء صنيعهم اركانهُ

فبدا خراباً بيتهُ المعمورُ

ولقد اتاح لهُ الزمان اليومَ من

يحلو لهُ الابدال والتغييرُ

نهضت به بعد السقوط قرائحٌ

بأشعَّة العلم الصحيح تسيرُ

لم تتخذهُ ذريعةً لمغانمٍ

يوليكها الممدوح وهو حقيرُ

لبس القريضَ بها طرازاً مُعلماً

هو في الوضاءَة عسجدٌ وحريرُ

من كل مبتكرٍ بهيجٍ مطربٍ

قد زانهُ الابداعُ والتحبيرُ

قد عاد رونقهُ القديم مجدَّداً

وانجاب عن ارجائهِ الديجورُ

وزكت منابتهُ واخصب روضهُ

وجلا المحاسنَ رَقُّهُ المنشورُ

فلتنظم الاقلامُ فيهِ قلائداً

منها يفيض على المدارك نورُ

فبهِ غدا هَومَير بعد مماتهِ

حيًّا تصوغ لهُ الفخارَ عصورُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سليم عنحوري

avatar

سليم عنحوري حساب موثق

سوريا

poet-Salim-Anahouri@

109

قصيدة

14

متابعين

سليم بن روفائيل بن جرجس عنحوري. أديب، من الشعراء. من أعضاء المجمع العلمي العربي. مولده ووفاته في دمشق. تقلد بعض الوظائف في صباه. وزار مصر سنة 1878م، فتعرف إلى السيد ...

المزيد عن سليم عنحوري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة