الديوان » لبنان » سليمان البستاني »

قد أقام الأرباب من حول زفس

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

قَد أَقامَ الأَربابُ مِن حَولِ زَفسٍ

مَجلِساً في ذاكَ البِلاطِ المُذَهَّب

بِكُؤُوسِ النُّضارِ دارَت عَلَبهِم

هِيبِيَا والسُّلافُ بالدَّورِ يُسكَب

فبإليُونَ أَحدَقوا من عُلاهُم

وَبِمُرِّ الكَلامِ زَفسُ تَعتَّب

قالَ مُذ رامَ أن يُحدِّمَ هِيرا

ذَا مَنِيلابِرَبَّتَينِ تَحَجَّب

تِلكَ هِيرا الأَرغِيَّةُ أحتَضَنَتَهُ

وأَثِينا لِفَوزِهِ تَتَعَصَّب

وَبمَرآهُ سُرَّتا مِن بَعيدٍ

إِنَّما عَفرُ ذِيتُ فارِيسَ تَصحَب

تَدرَأُ الموتَ عنهُ بالبِشرِ والآ

نَ وَقَتهُ الرَّدى وقد كادَ يَنشَب

إِنَّما النَّصرُ لابنِ أَترَا يَقِيناً

فَهَلُمُّوا نَقضِي بِما يَتَرَتَّب

أَنُسِيلُ الدِّماءَ والحَربَ نُورِي

أَم نَرى حَقنَها على الصُّلحِ أَقرَب

فإِذا السِّلمَ رُمتُمُ ظَلَّ فِريَا

مُ بإِليُونَ في ذَوِيهِ مُهَيَّب

وَبِهيلاَنَةٍ يَسِيرُ مَنِيلا

فَيَبسُودُ السَّلامُ والدَّمُ يُحجَب

معلومات عن سليمان البستاني

سليمان البستاني

سليمان البستاني

سليمان بن خطار بن سلوم البستاني. كاتب وزير، من رجال الأدب والسياسة، ولد في بكشتين (من قرى لبنان) وتعلم في بيروت. وانتقل إلى البصرة وبغداد فأقام ثماني سنين، ورحل إلى..

المزيد عن سليمان البستاني

تصنيفات القصيدة