عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

هوَ الليلُ استفاقَ، فقلْتُ: أَهْلا

بِمَن صَبَغَ النَّهارَ، وسالَ ظِلّا

أَتتْني تَسْألُ التوَّاقَ صَبْرًا

على جَسَدٍ، بهِ العُشّاقُ قتْلى

وراحَت تخلَعُ الأشْواقَ، نَشْوَى

رَشُوفٌ، رَخْصَةُ الخدَّيْنِ، خَجْلى

قَوامُ الكَأسِ إنْ دارت علينا

وسَاقيها الرُّخامُ إذا أهَلَّاْ

كأنَّ الماءَ بُرْدَتُها، ويَجْريْ

على نهدين في عَطَشٍ أَطَـلَّاْ

طوَتْني تحْتَها، ما عُدْتُّ أَدْري

أَخمرٌ باغَتَ الشَّفَتينِ، أمْ لا؟

لَثِمْتُ وما اكتفيْتُ وصرْتُ أَدْري

بأنَّا... طِفْلَـةٌ تجْتـاحُ طِفْلا

علَوْتُ الخيْلَ، لمْ أُمْسِكْ يَميني

إذا أَعْلُو، يكونُ الجُودُ بُخْلا

وكنْتُ إذا غَرسْتُ الغُصْنَ رَطْبًا

نَما في لَذَّةٍ، وَرَوتْهُ دَلَّا

كما بِكْرٍ تَـرُدُّ الخوْفَ، آهتْ

وألقَتْ في قَرارِ البئْرِ حَبْلا

صَبا شَوْقًا، كَسيْفٍ زارَ غِمْدًا

ترَدَّدَ في الدُّخولِ، فَزادَ وَصْلا

بكَى فوْقَ اللّمَى لمّا ارتوينا

فما وَرَدَ العِطاشُ كحَوْضِ ليلى

معلومات عن محمد خضير

محمد خضير

محمد خضير

محمد خضير وُلد في العام 1968م، لعائلة فلسطينية لجأت إلى مخيّم الطالبيّة جنوب عمّان، عضو الهيئة الإدارية لرابطة الكتّاب الأردنيين وأمين النشر والإعلام فيها، ومدير تحرير مجلة أوراق الصادرة عنها..

المزيد عن محمد خضير

تصنيفات القصيدة