الديوان » العصر المملوكي » القاضي عياض » أقمرية الأدواح بالله طارحي

عدد الابيات : 8

طباعة

أَقمريّة الأدواحِ بِاللَه طارِحي

أَخا شجنٍ بالنوحِ أَو بغناءِ

فَقَد أَرّقتني مِن هديلك دنسة

تُهيّجُ مِن شَوقي وَمِن بُرَحائي

لعلّك مِثلي يا حميم فَإِنَّني

غَريب بداي قد بليتُ بداءِ

فَكَم مِن فلاةٍ بين دايٍ وسبتةٍ

وَفرق بعيد الخافقين قواءِ

تصفّق فيهِ للرّياحِ خَوافق

كَما ضَعضعتني زَفرة الصعداءِ

يذكّرني سحّ المياهِ بأَرضها

دموعاً أُريقت يومَ بنت ورائي

وَيُعجبني في سَهلِها ومزونِها

خَمائل أَشجارٍ ترفّ لرائي

لعلّ الَّذي كانَ التَفرّق حكمه

سَيَجمَع منّا الشمل بعد تناءِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي عياض

avatar

القاضي عياض حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Qadi-Ayyad@

8

قصيدة

13

متابعين

عياض بن موسى بن عياض بن عمرون اليحصبي السبتي، أبو الفضل. عالم المغرب وإمام أهل الحديث في وقته. كان من أعلم الناس بكلام العرب وأنسابهم وأيامهم. ولي قضاء سبتة، ومولده فيها، ...

المزيد عن القاضي عياض

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة