الديوان » العصر المملوكي » القاضي عياض » أقول وقد جاء إرتحالي وغردت

عدد الابيات : 7

طباعة

أَقول وَقَد جاءَ اِرتحالي وَغرّدت

حداتي وَزمّت للفراق كتائبي

وَقَد غمضت مِن كثرةِ الدمعِ مُقلتي

وَصارَت هواء من فؤادي ترائبي

وَلَم يَبقَ إِلّا وَقفة يستحقّها

وَداعِيَ للأَحباب لا للحَبائبِ

رَعى اللَه جيراناً بقرطبة العلى

وَسَقى رباها بالعهاد السواكبِ

وَحيّا زَماناً بينهم قد أَلفته

طَليق المحيّا مستلان الجَوانبِ

إخواننا باللَه فيها تَذكّروا

مَعاهدَ جار أَو مودّة صاحبِ

غَدوت بهم من برّهِم وَاِحتِفائهم

كَأَنّيَ في أَهلي وَبين أَقاربي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي عياض

avatar

القاضي عياض حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Qadi-Ayyad@

8

قصيدة

13

متابعين

عياض بن موسى بن عياض بن عمرون اليحصبي السبتي، أبو الفضل. عالم المغرب وإمام أهل الحديث في وقته. كان من أعلم الناس بكلام العرب وأنسابهم وأيامهم. ولي قضاء سبتة، ومولده فيها، ...

المزيد عن القاضي عياض

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة