الديوان » العصر العباسي » الخليل الفراهيدي »

الله ربي والنبي محمد

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

اللَهُ رَبّي وَالنَبِيُّ مُحَمَّدٌ

حَيِّيا الرِسالَةَ بَينَ الأَسبابِ

ثُمَّ الوَصِيُّ وَصِيُّ أَحمَدَ بَعدَهُ

كَهفُ العُلومِ بِحِكمَةٍ وَصَوابِ

فاقَ النَظيرَ وَلا نَظيرَ لِقَدرِهِ

وَعَلا عَنِ الخِلانِ وَالأَصحابِ

بِمَناقِبٍ وَمَآثِرٍ ما مِثلُها

في العالَمينَ لِعابِدٍ تَوّابِ

وَبَنوهُ أَبناءُ النَبِيَّ المُرتَضى

أَكرِم بِهِم مِن شيخَةٍ وَشَبابِ

وِلِفاطِمٍ صَلّى عَلَيهِم رَبُّنا

لِقَديمِ أَحمَدَ ذي النُهى الأَوّابِ

معلومات عن الخليل الفراهيدي

الخليل الفراهيدي

الخليل الفراهيدي

الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي، أبو عبد الرحمن. من أئمة اللغة والأدب، وواضع علم العروض، أخذه من الموسيقى وكان عارفاً بها. وهو أستاذ سيبويه لا النحوي...

المزيد عن الخليل الفراهيدي