الديوان » العصر الاموي » أبو دهبل الجمحي »

يا حن إني لما حدثتني أصلا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا حُنَّ إِنّي لِما حَدَّثتَني أُصُلاً

مُرَنَّحٌ مِن ضَميرِ الوَجدِ مَعمودُ

تَخافُ نَزعَ اِمرِىءٍ كُنّا نَعيشُ بِهِ

مَعروفُهُ إِن طَلَبنا العُرفَ مَوجودُ

وَاِعلَم بِأَنّي لِمَن عادَيتَ مُضطَغِنٌ

ضَبّاً وَأَنّي عَلَيكَ اليَومَ مَحسودُ

فَإِنَّ شُكرَكَ عِندي لا اِنقِضاءَ لَهُ

ما دامَ بِالجِزعِ مِن لُبنانَ مُجَلمودُ

أَنتَ المُمَدَّحُ وَالمُغلى بِها ثَمَناً

إِذ لا يُعاتَبُ صُمُّ الجَندَلِ الشودُ

إِن تُمسِ في مَنقَلَي مُخلانَ مَرتَحِلاً

يَبِن مِنَ اليَمَنِ المَعروفُ وَالجودُ

وَلَم تَزَل في اِصطِناعِ الحَمدِ تَبذُلُهُ

لَمّا اِعتَرى الناسَ لَأواءُ وَمَجهودُ

حَتّى الَّذي بَينَ عُسفانٍ إِلى عَدَنٍ

لَحبٌ لِمَن يَطلُبُ المَعروفَ أُخدودُ

معلومات عن أبو دهبل الجمحي

أبو دهبل الجمحي

أبو دهبل الجمحي

وهب بن زمعة بن أسد، من أشراف بني جمح بن لؤي بن غالب، من قريش. أحد الشعراء العشاق المشهورين. من أهل مكة. قال المرتضي: هو (من شعراء قريش، وممن جمع إلى..

المزيد عن أبو دهبل الجمحي

تصنيفات القصيدة