الديوان » العصر الاموي » أبو دهبل الجمحي »

أتاركة عمدا قريش سراتها

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَتارِكَةُ عَمداً قُرَيشٌ سَراتَها

وَساداتِها عِندَ المَقامِ تُذَبَّحُ

وَهُم عُوَّدٌ بِاللَهِ جيرانُ بَيتِهِ

مَخافَةَ يَومٍ أَن يُباحوا وَيُفضَحوا

وَقِدماً رُموا بِالمَنجَنيقِ وَما رَمَوا

وَبِالنَبلِ تاراتٍ تَعُقُّ وَتَجرَحُ

وَشَدّوا عَلَيهِم بَعدَ ذلِكَ شَدَّةً

فَسالَ بِهِم رَدمُ حَرامٌ وَأَبطَحُ

وَأَلفَوا رِجالاً قُعَّداً تَحتَ بَيضِهِم

أَلا تَحتَ ذاكَ البَيضِ مَوتُ مُصَرَّحُ

هُوَ التارِكُ المالَ الرَغيبَ حَمِيَّةً

وَلَلمَوتُ مِن بَعضِ المَعيشَةِ أَروَحُ

يَجودُ بِنَفسٍ لا يُجادُ بِمِثلِها

لَها لَو أَقَرَّت خَزيَهً مُتَزَحزَحُ

وَنِعمَ اِبنُ أَختِ القَومِ عُثمانُ في الوَغا

إِذا الحَربُ أَبدَت نابَها وَهيَ تَكلَحُ

معلومات عن أبو دهبل الجمحي

أبو دهبل الجمحي

أبو دهبل الجمحي

وهب بن زمعة بن أسد، من أشراف بني جمح بن لؤي بن غالب، من قريش. أحد الشعراء العشاق المشهورين. من أهل مكة. قال المرتضي: هو (من شعراء قريش، وممن جمع إلى..

المزيد عن أبو دهبل الجمحي

تصنيفات القصيدة