الديوان » العصر الايوبي » كمال الدين بن النبيه » لو كنت يا من يلومني عادل

عدد الابيات : 16

طباعة

لَو كُنتَ يا مَن يَلومُني عَادِلْ

ما كُنتَ فِيمَنْ هُوِيتُه عاذِلْ

أَصْبَحْتُ فِي خِدْمَةِ الغَرامِ وَلِي

جَارٍ مِنَ الْعَيْنِ مُطْلَقٌ هامِلْ

قَلْبِي بِباقِي هَواهُ مُنْكَسِرٌ

وَحَمْلُ هَمِّي لأَجْلِهِ حاصِلْ

فَخَفِّفِ الآنَ عَن فُؤادِ فَتىً

عَلَيهِ شُغْلٌ مِن حُبِّهِ شاغِلْ

ضَلَّ الكَرَى عَن جُفونِ مُقْلَتِهِ

فَدَمْعُهُ عَنْهُ لَمْ يَزَلْ سائِلْ

ما سَحَّ فِي الخَدِّ قَطْرُ أَدْمُعِهِ

إِلاَّ وَأَضْحَى خَصِيبُها ماحِلْ

مِن لِي بِمُرخِي الأصْداغِ بَلْبَلَها

كَما يَمُدُّ الحَبائِلَ الحَابِلْ

الخَمْرُ وَالسِّحْرُ فِي لَواحِظِهِ

قَد شَهِدا لِي بِأَنَّها بَابِلْ

وَخالُهُ بِالعِذارِ مُلْتَحِفٌ

كَحارِسٍ فِي خَميلَةٍ خامِلْ

ما لِي نَصِيرٌ عَلى مَحَبَّتِهِ

وَالصَّبْرُ لِي فِيهِ مِثْلَهُ خاذِلْ

الحَمْدُ لِلَّهِ بِتُّ فِي دَعَةٍ

لَستُ لِهَمٍّ غَيْرِ الهِوِى حامِلْ

وَالدَّهْرُ بَعدَ الجِماحِ قَد عَطَفَتْ

عِنانَهُ لِي عِنايَةُ الفَاضِلْ

بَحْرٌ إِذْا سَحَّ وَالسَّحابَ مَعاً

يَغِيضُ غَيضاً مِنْهُ الحَيَا الهَاطِلْ

كَم راعَ يَوماً يَراعُهُ بَطَلاً

أَيُّ شُجاعٍ فِي كَفِّهِ ذابِلْ

مِن قَصَبِ السَّبْقِ حازَهُ فَغَدا

بِكُلِّ نُعْمَى جُسَيْمُهُ ناحِلْ

مِن سَيفِهِ السُّمُّ لِلعُدَاةِ وَفِي

راحَةِ راجِيهِ راحَةُ الآمِلِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن كمال الدين بن النبيه

avatar

كمال الدين بن النبيه حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Kamal-al-Din-bin-Nabih@

99

قصيدة

4

متابعين

علي بن محمد بن الحسن بن يوسف، أبو الحسن، كمال الدين ابن النبيه. شاعر، منشئ، من أهل مصر. مدح الأيوبيين، وتولى ديوان الإنشاء للملك الأشرف موسى. ورحل إلى نصيبين، فسكنها ...

المزيد عن كمال الدين بن النبيه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة