الديوان » العصر الايوبي » كمال الدين بن النبيه »

حيت فأحيت بطيب رياها

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

حَيَّتْ فَأَحْيَتْ بِطيبِ رَيّاهَا

هَيْفاءُ ظَمْأَى الشِّفاهِ رَيّاها

بيْضاءُ إِنْ سُمِّيَتْ جَوارِحُها

لَوَاحِظاً وَافَقَتْ مُسَمّاها

أَحيَتْ لَيالِي وِصالِهَا دَنفاً

وَكَمْ لَيالٍ بِالهَجْرِ أَحْياها

رُمَّانَتا صَدْرِها تَدُلُّ عَلى

أَنَّ جَنَى الجُلَّنارِ خَدّاها

أَلْثُمُ مِن خَدِّها بَنَفْسَجَةً

وَنَرْجِساً فَتَّحَتْهُ عَيْناها

رِيمَةُ الإلْتِفاتِ نافِرَةٌ

بالَغَ فِي الإحتِراسِ جَفْناها

باهَتْ وِشاحاً لَها مَعاطِفُها

وَجانَسَتْ عِقْدَها ثَناياها

وَاحَرَّ قَلْباهُ مِنْ تَجاهُلِها

إشارَةَ الدَّمْعِ وَهْيَ مَعْناها

وَلَسْتُ يَوْماً بِالذَّنْبِ أُلْزِمُها

فَإنَّ طَبْعَ الزَّمانِ أَعْداها

واهاً لِنَفْسٍ مِنْها وَمِنْهُ غَدَتْ

سَقِيمَةً لاَ تُطِيقُ بَلْواها

أَتَتْ لِعَبْدِ الرَّحِيمِ قاصِدَةً

عَساهُ يُشْكِي أَلِيمَ شَكْواها

كَعْبَةٌ جُوْدٍ وَكَفُّها حَجَرٌ

يَهْمِي نَداها إِذْا اسْتَلَمْناها

جِئْنا إلَيْها بِشِقٍّ أَنْفُسِنا

مِنْ ثِقْلِ أَيْدٍ لَها حَملْناها

لَها أَيادٍ تَتابَعَتْ فَأتَى

مُعادُها لاَحِقاً بِمَبْداها

كَمْ مِنَنٍ لِلْعُفاةِ أَسْداها

وَكَمْ أَعادٍ بِالْعَدْلِ أَرْداها

حَمَى حِمَى المِلَّةِ الْحَنِيفَةِ مِنْ

كَتائِبٍ فِي الكِتابِ أَمْلاَها

فَاسْتَوْطَنَتْ فِي الغُمودِ أَنْصُلُها

وَلَمْ تَثُرْ بَعْدُ نارُ هَيجْاها

جَادَتْ يَداهُ بِالمَالِ فَافْتَخَرَتْ

عَلى سَحابٍ يَجُودُ أَمْواها

لَوْ كانَ لِلْمَجْدِ غَاَيٌة وَنَدىً

عَنِ الّذِي حُزْتَ ما تَعَدّاها

أَأَشْتَكِي الفَقْرَ وَالْخُمُولَ وَإنَّ

مِنْ عَطاياكَ المَالَ وَالْجَاها

إنْ قَلَّ حَظَّي فَحُسْنُ رَأْيِكَ لِي

ذَخِيرَةٌ لاَ عَدِمْتُ حُسْناها

معلومات عن كمال الدين بن النبيه

كمال الدين بن النبيه

كمال الدين بن النبيه

علي بن محمد بن الحسن بن يوسف، أبو الحسن، كمال الدين ابن النبيه. شاعر، منشئ، من أهل مصر. مدح الأيوبيين، وتولى ديوان الإنشاء للملك الأشرف موسى. ورحل إلى نصيبين، فسكنها..

المزيد عن كمال الدين بن النبيه