الديوان » العصر العباسي » إبراهيم الصولي »

فصرت من سوء ما بليت به

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

فَصِرت من سوء ما بُليتُ بِه

أكني أَبا الكلبِ لا أَبا الأَسَد

إِن كان رِزقي إِلَيك فارم به

في ناظِرَي حَيّة عَلى رَصَد

لَو كنتُ حُرّاً كَما زعمتَ وَقَد

كَدَدتَني بِالمِطال لَم أَعُد

لكِنَّني عُدتُ ثُمَّ عدت فَإِن

عُدتُ إِلى مِثلِها إِذاً فَعُد

أَعتَقَني سوءُ ما أتيتَ من الر

رقّ فَيا بَردَها عَلى كَبدي

فَصِرتُ عَبداً لِلسوءِ فيكَ وَما

أُحسِنَ سوءٌ قَبلي عَلى أَحَد

معلومات عن إبراهيم الصولي

إبراهيم الصولي

إبراهيم الصولي

إبراهيم بن العباس بن محمد بن صول، أبو اسحاق. كاتب العراق في عصره. أصله من خراسان، وكان جده محمد من رجال الدولة العباسية ودعاتها. ونشأ إبراهيم في بغداد فتأدب وقربه الخلفاء..

المزيد عن إبراهيم الصولي

تصنيفات القصيدة