الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » حر ومن لك بالفتى الحر

عدد الابيات : 23

طباعة

حرٌّ ومن لك بالفتى الحر

إن أعوزتك نوائب الدهر

نصر ابن بنت نبيه فحوى

جمل الثناء بذلك النصرِ

بأبي المفدي نفس سيده

بالنفس منه ومحرز الأجر

فانصاع ينظر واعظاً عُصباً

خانت بني الموافين بالنذرِ

إن أدركته شهادة فلقد

قُسمت له من عالم الذرِّ

أو طاب منه نجاره وزكا

فكذا يكون مخلص النجرِ

واغر أخفى البدر حين رمى

كلفاً أضر بغرة البدرِ

واشم أبيض لا ينهنه ما

بين المواضي البيض والسمرِ

أسدٌ مؤللة أظافره

ذرب علوق الناب والظفرِ

ذو الطعنة النجلاء راشحةٍ

علقا ورب الضربة البكرِ

وأرح قلوصك في معرسه الس

سامي فذاك معرس السفرِ

ولئن ثوى في مهمه فأجل

مثوى الأسود بمهمهٍ قفرِ

للَه أية حرمة عظمت

ليست لحرٍّ ما عدا الحرِّ

الحرُّ أحرى بالشفاعة لي

من كل ذي شان وذي قدرِ

فهم الأولى أنسي بمضطجعي

إن أوحشتني ظلمة القبر

يا حافظ الإسلام بيضته

بأساً وصادع بيضة الكفر

عجباً يضم الغيب منك علىً

أدناه جاوز كوكب النسرِ

فامط حجاب الغيب وأبدلُنا

في طلق ذاك المنظرِ النضرِ

حتى مَ لا أمر يقام فقم

وقم حدود النهي والأمرِ

نرعاك في وردٍ وفي صدرٍ

فتهيج فيك بلابل الصدرِ

الصبر صبرٌ كاسمه بفمي

وأمرُّ أحياناً من الصبرِ

عمري لئن لم أفنِ من جزع

بك هاتفا لمضيِّع عمري

أدعوك ما هتفت مطوقة

ورقا على ورقٍ من السدرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

38

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة