الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي »

أبا السبطين أنت لها مجير

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

أبا السبطين أنت لها مجيرُ

إذا ما حادث الأيام جارا

بقرب حماك قد أنزلت رحلي

وأنك أمنع الثقلين جارا

لقد حلَّ الوباء بنا وأضحى

يشنُّ على بينك له غوارا

عجبت لمن تطول له حياة

ويشكو فيه آجالا قصارا

فكم منذي حجىً ناءٍ حجاه

به وموقر هتك الوقارا

فما للناس قد دهيت بهول

كأنّ الناس من دهش سكارى

أتيح لنا بداهية نآد

تضرم منه في الآفاق نارا

خلعت به عذار الصبر طوعاً

ومعذور فتى خلع العذارا

تصوغ له الوساوس مقذيات

فتسلب جفنه النوم الغرارا

يكاد الوهو يورثه جنونا

إذا ما الليل قد غشى النهارا

أملجا الخائفين إذا استشاطت

صروف الدهر مضرمة أوارا

وغوث الصارخين إذا استغاثث

بظل حماك معولة جهارا

أترضى أننا ولنا جوارٌ

بقبرك أن تخوض له غمارا

وحاشا أن تغضَّ الطرف عمن

تعوَّد أن تقيل له عثارا

ألست المتسطيل بذي فقار

متى جردته فصل الفقارا

وروِّ اللدنة السمرا بطعنٍ

يشق لدجن جحفلها غبارا

صبرت لكل معضلة ولكن

وصبرك لست فيه أرى اصطبارا

معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر -..

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

تصنيفات القصيدة