الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي » ألقت إليك زمامها العلياء

عدد الابيات : 14

طباعة

ألقت إليك زمامها العلياء

فشأوت شأوا دونه الجوزاء

لك أن دجى الليل الظلام بغيهب

تجلو الغياهب غرة غراء

ومناقب لا يستطاع عدادها

هي والنجوم النيرات سواء

وخلائق طاب النسيم بريها

فكأنما هي روضة غناء

ويد يمير الدهر فيض نوالها

فكأنما هي ديمة وطفاء

تمضي الأمور المشكلات بعزمة

والسيف من عاداته الأمضاء

إن الرياسة مذ غدوت زعيمها

قدماً ورف لها عليك لواء

وافتك شائقة تجر ذيولها

فكأنما هي غادة حسناء

ألقت إلى علياك فضل قيادها

طوعاً أقام لها لديك ثواء

شهدت عداك بكنه فضلك عنوة

والفضل ما شهدت به الأعداء

أترى الكواشح تبلغ شأو مجدك حسد

أمست وملء صدورها شحناء

وإليك شكوى من زمان نالني

فيه وقيت من الزمان عناء

فاسمح فديتك بالتعطف لي فكم

لك يوم مكرمة يد بيضاء

واسلم علي القدر غير وضيعه

يهدي إليك من السلام ثناء

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

avatar

إبراهيم الطباطبائي حساب موثق

العراق

poet-Ibrahim-Tabatabai@

225

قصيدة

209

متابعين

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر - ...

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة