الديوان » مصر » أحمد شوقي »

يا هلال الصيام

يا هلال الصيام مثلك في السا

مين للعز من طوى الأفلاكا

مرحبا بالثواب منك وأهلا

بليال جمالها لقياكما

كل عال أو كابر أو نبيل

أو وجيه من النجوم فداكا

كيف يبلغن ما بلغت وما حا

ولن شأوا ولا سرين سراكا

أنت مهد الشهور والحسن والإشـ

ـراق مهد الوجود منذ صباكا

فوق هام الظلام ضوء جبين الـ

ـكون تاج للكائنات ضياكا

غرة الليل والركاب إذا أد

همه قام سابحا في سناكا

وإذا ما أناف يُظهر أحجا

لا ويبدي أطواقه كنت ذاكا

ورقيب على الدياجي إذا ألـ

ـقت عصاها صدّعتِها بعصاكا

وجناح لطائر صاده الليـ

ـل فأمسى يعالج الأشراكا

أيها الطائر المريد فما تقـ

ـدر نفس عما يريد فكاكا

تُقسم الكائنات منك بنون

قلم النور خطها فحلاكا

في كتاب جُعلت قفلا عليه

من يمين ما أومأت بسواكا

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس