الديوان » العصر الجاهلي » قس بن ساعدة »

هاج للقلب من هواه ادكار

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

هاجَ لِلقَلبِ مِن هَواهُ اِدِّكارُ

وَلَيالٍ خِلالَهُنَّ نَهارُ

وَجِبالٌ شَوامِخٌ راسِياتٌ

وَبِحارٌ مِياهُهُنَّ غِزارُ

وَنُجومٌ يَحُثُّها قَمَرُ اللَي

لِ وَشَمسٌ في كُلِّ يَومٍ تُدارُ

وَضَوؤُها يِطمُسُ العُيون وَإِرعا

دٌ شَديدٌ في الخافِقينِ مُثارُ

وَغُلامٌ وَأَشمَطٌ وَرَضيعٌ

كُلُّهُم في التُرابِ يَوماً يُزارُ

وَقُصورٌ مَشيدَةٌ حَوَتِ ال

خَيرَ وَأُخرى خَوَت فَهُنَّ قِفارُ

وَكَثيرٌ مِمَّ تُقَصِّرُ عَنهُ

حَدسَةُ الناظِرِ الَّذي لا يَحارُ

وَالَّذي قَد ذَكَرتُ دَلَّ عَلى اللَ

هِ نُفوساً لَها هُدىً وَاِعتِبارُ

معلومات عن قس بن ساعدة

قس بن ساعدة

قس بن ساعدة

قس بن ساعدة بن عمرو بن عدي بن مالك. خطيب العرب وشاعرها وحليمها وحكيمها في عصره، كان أسقف نجران يقال أنه أول من علا على شرفٍ وخطب عليه، وأول من..

المزيد عن قس بن ساعدة