الديوان » مصر » أحمد شوقي »

اليوم نسود بوادينا

اليَومَ نَسودُ بِوادينا

وَنُعيدُ مَحاسِنَ ماضينا

وَيُشيدُ العِزَّ بِأَيدينا

وَطَنٌ نَفديهِ وَيَفدينا

وَطَنٌ بِالحَقِّ نُؤَيِّدُهُ

وَبِعَينِ اللَهِ نُشَيِّدُهُ

وَنُحَسِّنُهُ وَنُزَيِّنُهُ

بِمَآثِرِنا وَمَساعينا

سِرُّ التاريخِ وَعُنصُرُهُ

وَسَريرُ الدَهرِ وَمِنبَرُهُ

وَجِنانُ الخُلدِ وَكَوثَرُهُ

وَكَفى الآباءُ رَياحينا

نَتَّخِذُ الشَمسَ لَهُ تاجا

وَضُحاها عَرشاً وَهّاجا

وَسَماءَ السُؤدُدِ أَبراجا

وَكَذَلِكَ كانَ أَوالينا

العَصرُ يَراكُمُ وَالأُمَمُ

وَالكَرنَكُ يَلحَظُ وَالهَرَمُ

أَبني الأَوطانَ أَلا هِمَمُ

كَبِناءِ الأَوَّلِ يَبنينا

سَعياً أَبَداً سَعياً سَعياً

لِأَثيلِ المَجدِ وَلِلعَليا

وَلنَجعَل مِصرَ هِيَ الدُنيا

وَلنَجعَل مِصرَ هِيَ الدُنيا

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة وطنيه ونوعها عموديه من بحر المتدارك


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس