الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » أما وهواها تاركي بتنوفة

عدد الابيات : 6

طباعة

أما وهواها تاركي بتنوفةٍ

يظلُّ بها الخرِّيتُ يحدو بِهِ الجهلُ

كمرتكبٍ أمراً جليلاً يسومُهُ

فأسلمهُ الهادي وزلّت بهِ النّعلُ

لقد تركتني في هواها كعُروةٍ

وان كانَ مِثلي لا يكونُ له مِثلُ

أسائلتي وصلاً وفي القلبُ حاجةٌ

الى وصلِ أُخرى ما يُنهنِهُها النّبلُ

لقد رمتُ أعافا تقاضتهُ رحمةٌ

فجاذَبني الشّوقُ المبرِّحِ والخبل

وزرتكِ لكنّي انثنيتُ وذو الهوى

الى حيثُ يهوى القلبُ تمشي به الرجل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة