الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي » أصبحت في الكاتبين فردا

عدد الابيات : 10

طباعة

أصبحتَ في الكاتبينَ فرداً

وأَنتَ كنزٌ لكلِّ راجِ

لا كَشَفَ الله منك رأسي

ودُمت عزي وَدمتَ تاجي

مولاي قد ساءَني افتقادي

وَسَرَّ حُسّادِيَ احتياجي

فاصلحْ بحَقِّ الوفاءِ شأني

فَغَيْر علياكَ لا أُناجي

فالزَّيتُ قد قلَّ في فَتيلي

وكادَ أنْ يَنطفي سراجي

وباتَ فوقَ التُّراب أهلي

تَلْتَقطُ الحبَّ كالدَّجاجِ

عساكَ باللهِ يا هِلالي

تكتبُ رزقي على الخراج

فَثُلْثُ رِزقي في حاصصوه

وأسقطوا الثُّلثَ عن خراجي

لا كانَ بختي ولا اشتهادي

ولا نِكاحي ولا زواجي

إن لم تُعالجْ سَقامَ حالي

تحيرّ الطِّبُ في علاجي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

14

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة