عدد الابيات : 22

طباعة

اذا تغنى الحمام

أبكى المشوق الغرام

وحنَّ والشوق أنىّ

غنى الحمام حِمام

يا نازحَ الدَّار لكن

له الفؤادُ مُقامُ

حَلَلْتَ هَجري فوصلي

لأيِّ شيء حرامُ

إنْ كنتَ جَنةَ طرفي

فالقلبُ فيه ضرامُ

أَو كانَ ثغرُك برقاً

فإن جَفني غَمامُ

ما لي أَبيتُ مُسجّى

إذا تبدى الظلامُ

لا يدخلُ النّومُ جفني

ولا بسمعي الملام

زرني ولو زرتُ طيفاً

وأينَ مني المنامُ

لولا لماكَ لما كانَ

تَطّبيني المدامُ

ولا كِلفتُ غراماً

بما حواه اللثامُ

اللهَ فِيَّ فقد قي

لَ لِلْمُحِبِّ ذمامُ

هَزَزْتَ قَدَّكَ رُمحاً

والجفنُ منه حسامُ

وفوقَ طرفك قوس

له الجفونُ سهامُ

وَليس قصدُكَ إلا

قتلي أسىً والسّلام

تالله لا نِلتَ مني

ولي المليك الهمامُ

سَر الرعّية منهُ

نون وجيم ولامُ

بدا هِلالاً ولكن

أَبوهُ بدر تمامُ

بُشرى لملوك بمَلكٍ

لهُ الزَّمانُ غُلام

إلى كمال المعالي

فصالُه والفطام

غصن لدوحة مُلكٍ

بها تَفَيّا الأنامُ

بَلْ جدولٌ من عُبابٍ

بهِ يداوي الأوام

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

2

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة