الديوان » المخضرمون » خراش الهذلي »

لما رأيت بني نفاثة أقبلوا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لَمّا رَأَيتُ بَني نُفاثَةَ أَقبَلوا

يُشلَونَ كُلَّ مُقَلِّصٍ خِنّابِ

فَنَشيتُ ريحَ المَوتِ مِن تِلقائِهِم

وَكَرِهتُ كُلَّ مُهَنَّدٍ قَضّابِ

وَرَفَعتُ ساقا لا يُخافُ عِثارُها

وَطَرَحتُ عَنّي بِالعَراءِ ثِيابي

أَقبَلتُ لا يَشتَدُّ شَدّي واحِدٌ

عِلجٌ أَقَبُّ مُسَيَّرُ الأَقرابِ

اللَهُ يَعلَمُ ما تَرَكتُ مُنَبِّها

عَن طيبِ نَفسٍ فَاِسأَلوا أَصحابي

لامَت وَلَو شَهِدَت لَكانَ نَكيرُها

ماءً يَبُلُّ مَشافِرَ القَبقابِ

معلومات عن خراش الهذلي

خراش الهذلي

خراش الهذلي

خويلد بن مرة، من بني هذيل، من مضر. شاعر مخضرم، وفارس فاتك مشهور. أدرك الجاهلية والإسلام. واشتهر بالعدو، فكان يسق الخيل. أسلم وهو شيخ كبير، وعاش إلى زمن عمر (رض)..

المزيد عن خراش الهذلي

تصنيفات القصيدة