الديوان » العصر المملوكي » الخطيب الحصكفي »

غريق الذنوب أسير الخطايا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

غريقَ الذنوبِ أسيرَ الخَطايا

تنَبَّه فدُنياك أمُّ الدَّنايا

تَغُرُّ وتعطي ولكنّها

مُكَدِّرةٌ تسترِدُّ العَطايا

وفي كلِّ يومٍ تُسَرِّي إليك

داءً فجِسمُك نَهْبُ الرَّزايا

أما وَعَظَتْك بأحداثِها

وما فعلت بجميع البرايا

ترى المرءَ في أَسْرِ آقاتِها

حَبيساً على الهمِّ نُصْبَ الرّزايا

وإطلاقه حين تَرْثِي له

وَحَسْبُك ذا أن تُلاقي المنايا

ويا راحلاً وهو ينوي المقام

تزَوَّد فإنّ الليالي مَطايا

معلومات عن الخطيب الحصكفي

الخطيب الحصكفي

الخطيب الحصكفي

يحيى بن سلامة بن الحسين، أبو الفضل، معين الدين، الخطيب الحصكفي الطنزي. شاعر من شعراء الخريدة بالغ العماد في الثناء عليه قال: كان علامة الزمان في علمه ومعري العصر في..

المزيد عن الخطيب الحصكفي