الديوان » مصر » أحمد شوقي »

قد حملت إحدى نسا الأرانب

قَد حَمَلَت إِحدى نِسا الأَرانِبِ

وَحَلَّ يَومُ وَضعِها في المَركَبِ

فَقَلقَ الرُكّابُ مِن بُكائِها

وَبَينَما الفَتاةُ في عَنائِها

جاءَت عَجوزٌ مِن بَناتِ عِرسِ

تَقولُ أَفدي جارَتي بِنَفسي

أَنا الَّتي أُرجى لِهَذي الغايَه

لِأَنَّني كُنتُ قَديماً دَأيَه

فَقالَتِ الأَرنَبُ لا يا جارَه

فَإِنَّ بَعدَ الأُلفَةِ الزِيارَه

مالي وُثوقٌ بِبَناتِ عِرسِ

إِنّي أُريدُ دايَةً مِن جِنسي

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس