الديوان » العصر الجاهلي » قيس بن الحدادية » دعوت عديا والكبول تكبني

عدد الابيات : 5

طباعة

دَعَوتُ عَدِيّاً وَالكُبولُ تَكُبُني

أَلا يا عَدِيُّ يا عَدِيُّ بنَ نَوفَلِ

دَعَوتُ عَدِيّاً وَالمَنايا شَوارِعٌ

أَلا يا عَدِيُّ لِلأَسيرِ المُكَبَّلِ

فَما البَحرُ يَجري بِالسَفينِ إِذا غَدا

بِأَجوَدَ سَيباً مِنهُ في كُلِّ مَحفَلِ

تَدارَكتُ أَصحابَ الحَظيرَةِ بَعدَما

أَصابَهُمُ مِنّا حَريقُ المُحَلِّلِ

وَأَتبَعتُ بَينَ المَشعَرَينِ سِقايَةً

لِحُجّاجِ بَيتِ اللَهِ أَكرَمُ مَنهَلِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن قيس بن الحدادية

avatar

قيس بن الحدادية حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Qais-bin-Al-Haddadiyah@

17

قصيدة

5

متابعين

قيس بن منقذ بن عمرو، من بني سلول بن كعب، من خزاعة. شاعر جاهلي. كان شجاعاً فاتكاً، كثير الغارات. تبرأت منه (خزاعة) في سوق عكاظ، وأشهدت على نفسها بأنها لا ...

المزيد عن قيس بن الحدادية

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة