الديوان » العصر الجاهلي » قيس بن الحدادية » جزى الله خيرا عن خليع مطرد

عدد الابيات : 8

طباعة

جَزى اللَهُ خَيراً عَن خَليعٍ مُطَرَّدٍ

رِجالاً حَمَوه آلَ عَمرِو بنِ خالِدِ

فَلَيسَ كَمَن يَغزو الصَديقَ بِنوكِهِ

وَهِمَّتُه في الغَزوِ كَسبُ المُزاوِدِ

عَلَيكُم بِعَرصاتِ الدِيارِ فَإِنَّني

سِواكُم عَديدٌ حينَ تُبلى مَشاهِدي

أَلاوَذتُمُ حَتى إِذا ما أَمِنتُمُ

تَعاوَرتُمُ سَجعاً كَسَجعِ الهَداهِدِ

تَجَنّي عَلَينا المازِنانِ كِلاهُما

فَلا أَنا بِالمُغضي ولَا بِالمُساعِدِ

وَقَد حَدِبَت عَمرٌو عَلَيَّ بِعِزِّها

وَأَبنائُها مِن كُلِّ أَروَعَ ماجِدِ

مَصاليتُ يَومَ الرَوعِ كَسبُهُمُ العُلا

عِظامُ مَقيلِ الهامِ شُعرُ السَواعِدِ

أُولَئِكَ إِخواني وَجُلُّ عَشيرَتي

وَثَروَتُهُم وَالنَصرُ غَيرُ المُحارِدِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن قيس بن الحدادية

avatar

قيس بن الحدادية حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Qais-bin-Al-Haddadiyah@

17

قصيدة

3

متابعين

قيس بن منقذ بن عمرو، من بني سلول بن كعب، من خزاعة. شاعر جاهلي. كان شجاعاً فاتكاً، كثير الغارات. تبرأت منه (خزاعة) في سوق عكاظ، وأشهدت على نفسها بأنها لا ...

المزيد عن قيس بن الحدادية

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة