الديوان » العصر الجاهلي » زيد الخيل الطائي » نحن صبحناهم غداة محجر

عدد الابيات : 6

طباعة

نَحنُ صَبَحناهُم غَداةَ مُحَجَّرٍ

بِالخَيلِ مُحقَبَةً عَلى الأَبدانِ

تَرجى المَطِيَّ مَنعَلاً أَخفافُهُ

وَالجُردُ مُرسَلَةً بِلا أَرسانِ

حَتّى وَقَعنا في سُلَيمٍ وَقعَةً

في شَرِّ ما يُخشى مِنَ الحَدَثانِ

فَاِسأَل غُرابَ بَني فَزارَةَ عَنهُمُ

وَاِسأَل بِنا الأَحلافَ مِن غَطَفانِ

وَاِسأَل غَنِيّاً يَومَ نَعفُ مُحَجَّرٍ

وَاِسأَل كُلاباً عَن بَني نَبهانِ

نَرمي بِهِنَّ بِغَمرَةٍ مَكروهَةٍ

حَتّى يَغِبنَ بِنا إِلى الأَذقانِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زيد الخيل الطائي

avatar

زيد الخيل الطائي حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Zayd-al-Khayl@

67

قصيدة

7

متابعين

زيد بن مهلهل بن منهب بن عبد رُضا، من طيء، كنيته أبو مُكنف. من أبطال الجاهلية. لقب "زيد الخيل" لكثرة خيله، أو لكثرة طراده بها. كان طويلاً جسيماً، من أجمل ...

المزيد عن زيد الخيل الطائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة