الديوان » العصر الجاهلي » زيد الخيل الطائي » ألا ودعت جيرانها أم أسودا

عدد الابيات : 9

طباعة

أَلا وَدَّعتَ جيرانَها أَم أُسودا

وَضَنَّت عَلى ذي حاجَةٍ أَن يَزودا

وَأَبغَض أَخلاق النِساءِ أَشَدَّهُ

إِلَيَّ فَلا تولن أَهلي تَشَدُّدا

وَسائِل بَني نَبهانَ عَنّا وَعِندَهُم

بَلاءٌ كَحَدِّ السَيفِ إِذ قَطَعَ اليَدا

دَعوا مالِكاً ثُمَّ اِتصَلنا بِمالِكٍ

فَكانَ ذَكا مِصباحِهِ فَتَوَقَّدا

وَبَشر بنُ عَمرٍو قَد تَرَكَنا مُجَندلاً

يَنوءُ بِخطارٍ هُناكَ وَمَعبَدا

تَمَطَّت بِهِ قَوداءُ ذاتَ عُلالَةٍ

إِذا الصلدَمُ الخِنذيذ أَعيا وَبَلَّدا

لَقيناهُم نَستَنقِذُ الخَيلَ كَالقَنا

وَيَستَسلِبونَ السَمهَرِيِّ المُقَصَّدا

فَيا رُبّ قدرٍ قَد كَفَأنا وَجَفنَةً

بِذي الرَمثِ إِذ يَدعونَ مَثنى وَموحِدا

عَلى أَنَّني أَثوي سِناني صَعدَتي

بِساقِين زيداً أَن يَبوءَ وَمَعبَدا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زيد الخيل الطائي

avatar

زيد الخيل الطائي حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Zayd-al-Khayl@

67

قصيدة

7

متابعين

زيد بن مهلهل بن منهب بن عبد رُضا، من طيء، كنيته أبو مُكنف. من أبطال الجاهلية. لقب "زيد الخيل" لكثرة خيله، أو لكثرة طراده بها. كان طويلاً جسيماً، من أجمل ...

المزيد عن زيد الخيل الطائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة