الديوان » العصر الاموي » مالك بن الريب »

ألا أيها الباغي البراز تقربن

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أَلا أَيُّها الباغي البرازَ تَقَرَّبَن

أَساقيكَ بِالطَعنِ الغدافَ المُقَشَّبا

فَأَيُّ فَتى في الحَربِ وَالمَوتُ سيبُهُ

عَلى شارِبيهِ فَاِسقِني مِنهُ وَاِشرَبا

وَدونَكها نَجلاءَ يَنضَحُ فَرعُها

نَجيعاً دَماً مِن داخِلِ الجَوفِ مُثغَبا

حَباكَ بِها مَن لا يُصَرَّدُ كَأَسُهُ

إِذا ما سَقاها مَن إِلى المَوتِ ثَوَّبا

أَخو غَمَراتٍ لا يُرَوَّعُ جَأشهُ

إِذا المَوتُ بِالمَوتِ اِرتَدى وَتَعَصبا

يُباشِرُ في الحَربِ السُيوفَ وَلا يَرى

لِمَن لَم يُباشِرها مِنَ المَوتِ مَهرَبا

أَغَرُّ نَماهُ مازِنٌ بِفِعالِهِ

وَكانَ نَجيبَ الأُمَّهاتِ فَأَنجَبا

معلومات عن مالك بن الريب

مالك بن الريب

مالك بن الريب

مالك بن الريب بن حوط بن قرط المازني التميمي. شاعر، من الظرفاء الأدباء الفتاك. اشتهر في أوائل العصر الأموي. ورويت عنه أخبار في أنه قطع الطريق مدة. ورآه سعيد بن عثمان..

المزيد عن مالك بن الريب

تصنيفات القصيدة