الديوان » العصر الايوبي » الجزار السرقسطي » يسعى الحريص ورزقه مقسوم

عدد الابيات : 37

طباعة

يَسعى الحَريص وَرزقه مَقسومُ

وَالحرص مَرتعه الخَصيب وَخيم

لَو نالَ بِالحَزم امرؤ حَظ الغنى

ماتَ الفَتى الكَسلان وَهُوَ عَديم

سَبق القَضاء بِكُل ما هُوَ كائن

فمن النهي التَفويضُ وَالتَسليم

قَد قَسَّمَ الأَرزاق بَينَ عِباده

رَبٌ رَؤوف بِالعِباد رَحيم

حرص الفَتى سَببٌ إِلى حِرمانهِ

وَطلابُهُ ما لَيسَ يُدرك شوم

ما بال دُنياي الدَنية لَم تُقم

أَودي أَكلُّ مَفوهٍ مَحروم

نُوديت واحدها وَرُخمت المُنى

بئس النِداء وَراءه التَرخيم

قَدر عن الآمال أَصبَح مُقعدي

وَمِن المقادرِ مُقعَدٌ وَمُقيم

لا تَجزَعي يا نَفس إِن خَطبٌ عَدا

فَالحُر يَعثر تارَةً وَيَقوم

لَيسَ العَجيب بِأن غَيري راضِعٌ

ثّدي المُراد وَأَنَّني مَفطوم

فَكَذا الزَمان بِأَهلِهِ مُتَقَلب

لا البُؤس فيهِ وَلا النَعيم يَدوم

إِن الفَقيه أَبا الوَليد المُنتقى

وَزرٌ كَفيل بِالمُراد زَعيم

لَولا سُلوك يَمينه سبلَ النَدى

دَرَست وَلَم يُعلم لَهن رُسوم

يا أَيُّها المَحروم مَأمول المُنى

أَجهلتَ أَن عَطاءه مَحتوم

لا تَعدُ لُقياهُ وَزره مُسلِماً

فَلِقاؤُهُ يَكفيك وَالتَسليم

وَأَنخ بِباب رِحابه بدن الرَجا

ء وَلا تخم فَالجود فيهِ خيم

أَضفى الوقار عَلَيهِ حلة هَيبَةٍ

تَطريزُها التَبجيل وَالتَعظيم

مُتَواضع في رفعة ذي همةٍ

تَسمو إِلى كسب العَلا وَتَهيم

همم سمت رتبَ العلا حَتّى غَدَت

وَكَأَنَّها فَوقَ النُجوم نُجوم

مُتَوقد الآراء يَقظان النُهى

طبٌّ بِأَدواء الزَمان عَليم

حُلو وَمُر للمرير مَذاقه

كَالدَهر فيهِ شَقاوَةٌ وَنَعيم

شادَ العلا بيد العَطاء فَمجده

عالي البِناء وَغَيره مَهدوم

مِن مَعشَرٍ ما زالَ في أَموالهم

حَق لِمَن يَرجوهم مَعلوم

الفَضل فيهِ وَفي ذَويه لَم يَزَل

مِنهُ حَديث فيهمُ وَقَديم

لِلّه مِنهُ أَيُّ فارس مَقولٍ

يَعنو لَهُ المَنثور وَالمَنظوم

ماضٍ أَقامَ مَنار كُل فَضيلةٍ

وَأَسال سَيل الجود وَهُوَ عَريم

وَفَقيه شورى إِن تعرض مشكلٌ

جَلّى دُجى الأَشكال وَهُوَ عَديم

ضافي الذُيول مِن السَكينة وَالتُقى

يَقظان مَأمون الجِهات سَليم

مُتَبَرع بِبَلاغة وَفَصاحةٍ

تَعنو إِلَيها يَعرب وَتَميم

قَد شَدَ أزر المأثرات كَما تَرى

شَدَّ البِناء الواهي التَدعيم

عقم الزَمان عَن أَن يَجيء بِمثله

إِن الزَمان بِمثله لَعَقيم

يا مِن يُؤنبه عَلى صِلة النَدى

أَعلمتَ مِن في المُكرَمات تَلوم

هَيهات نَقل الصَخر أَعسَرُ مَطلَباً

أَن يَستَحيل عَن العَطاء كَريم

لَيسَ اِبتِذال المال يُفنيه وَلا

يُبقيهِ في كَف اللَئيم اللوم

حسب الكَريم محامد تَبقى لَهُ

وَكَفى اللَئيم بِأَنَّهُ مَذموم

لَما رَأَيت سَماءَ جودك زُيِّنَت

بِنُجومِ جودٍ نوؤها مَسجوم

أَرسَلت شَيطانَ اِفتِقاري سامِعاً

فَلَعله بِشهابها مَرجوم

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الجزار السرقسطي

avatar

الجزار السرقسطي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-al-Jazzar-ibn-al-Saraqusti@

71

قصيدة

1

الاقتباسات

2

متابعين

أبو بكر يحيى بن محمد بن الجزار السرقسطي. تارة يلقب بالجزار وأخرى بابن الجزار والراجح أن اللقب له لا لأبيه ولذلك لما صح أنه كانت مهنته الجزارة فانتسب لها. وقد كان ...

المزيد عن الجزار السرقسطي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة