الديوان » العصر العباسي » سعيد بن جودي »

لسوار على الأعداء سيف

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

لسوّارٍ عَلى الأَعداءِ سَيفٌ

أَبادَ ذَوي العَدوَةِ فَاِضمَحَلّوا

لَقَد زَلَّت رِقابُهُم بِصُغرٍ

فَصادَمهم شَديدُ البَأسِ صِلُّ

سَقاهُم كَأسَ حَتفٍ بَعدَ كَأسٍ

بِها نَهَلَ العَبيدُ مَعاً وَعَلُّوا

وَقَد رُفِعَت لسوّارٍ قَناةٌ

بِها خَضَعَت رِقابُهُم وَذَلّوا

قَناةُ المَجدِ مَركَزُها عَزيزٌ

حَماها مَانِعٌ لا يُستَذَلُّ

قتلت بواحدٍ سوَّار ألفاً

وألفهمُ بواحِدنا يَقِلُّ

فَأَكثَرُ قَتلِنا لهُم حَلالٌ

بِما اِرتَكَبوهُ ظُلماً وَاِستَحَلّوا

أَضافَ إِلَيهمُ رَجُلٌ تَقِيٌّ

فَجاؤوا فيهِ أَمراً ما يَحِلُّ

فَأَوردنا رِقابَهُم سُيوفاً

تَشُبُّ النّارُ مِنها إِذ تُسَلُّ

فَقَد سُفِكَت دِماؤُهُم وَطُلَّت

وَلَيسَ لَنا دَمٌ يَوماً يُطَلُّ

رَواقُ المَجدِ مَضروبٌ عَلَينا

مَنيعُ الجانِبَينِ فَما يَزِلُّ

سَمَونا فَوقَ عَرشِ المَجدِ قِدماً

وَعَرشُ المَجدِ فيهِ لَنا المَحَلُّ

وَرثنا المَجدَ عَن آباءِ صِدقٍ

وَإِرثكم بَني العُبدانِ ذُلُّ

وَأَخضَعنا رِقابَكُمُ فَذَلَّت

فَلَيسَت ما حَييتُم تَستَقِلُّ

معلومات عن سعيد بن جودي

سعيد بن جودي

سعيد بن جودي

سعيد بن سليمان بن جودي بن إسباط بن إدريس السعدي، من هوازن، أبو عثمان. أمير ثائر في الأندلس. يعد من أدباء الملوك. كان شجاعاً بطلاً جواداً، خطيباً، شاعراً. ترأس القيسية..

المزيد عن سعيد بن جودي

تصنيفات القصيدة