الديوان » العصر الأندلسي » ابن خاتمة الأندلسي »

من عاذر المشتاق من عاذل

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

مَنْ عاذِرُ المُشْتاقِ منْ عاذِلٍ

في حُبِّ ظَبْيٍ أشْنَبٍ ألعَسِ

قالَ بَدا عارِضُهُ فاسْلُهُ

كَيْفَ ورَوْضُ الحُسْنِ مِنهُ كُسِي

لَمّا غَدَتْ وجْنَتُهُ جَنَّةً

مَحْفُوفَةً بالوَرْدِ والنَّرجِسِ

وجالَ فِيها رِيقُهُ كوْثَراً

أكْملَها الرَّحْمنُ بالسُّنْدُسِ

فكيفَ لا أبْغِي خُلُوداً بِها

والخُلْدُ أقْصَى مُبْتَغى الأنفُسِ

معلومات عن ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

حمد بن عليّ بن محمد بن عليّ بن محمد بن خاتمة، أبو جعفر الأنصاري الأندلسي. طبيب مؤرخ من الأدباء البلغاء. من أهل المريّة (Alme'ria) بالأندلس. تصدر للإقراء فيها بالجامع الأعظم...

المزيد عن ابن خاتمة الأندلسي

تصنيفات القصيدة