الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أبا حسن لا زلت منا على قرب

أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ

على غير تلك الحالِ في الخوفِ والرعبِ

سقى اللَّهُ أيامَ الصيام وإن مضتْ

بغير الذي نهوى من الأكل والشربِ

على أنها قد أحسنت في اجتماعنا

وإدنائها قلباً يميلُ إلى قلبِ

أَقلِّبُ طَرفي في ربيعٍ مُبَكِّر

من العلمِ والآدابِ تترى وفي الكتب

لقاؤك للأبدان روح وراحةٌ

وما كل من تلقاهُ بعدك ذا لُبِّ

صرفتَ قلوبَ الناسِ عن كلِّ صاحبٍ

إليك بما أُلبستَ من قِلَّةِ العُجْبِ

إذا نحن فارقنا حديثَك خِلتَنا

نَردُّ إلى الأسماع نوعاً من السَّبِّ

وإن نحن عبّرنا عن الحقِّ قصَّرَتْ

حُلُومُ أناسٍ عن مقامي وعن ذبّي

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس