الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أغضبني بالأمس ما سمتني

أغضبَني بالأمس ما سُمتَني

فأرضني منهُ ولا تَغْضَبِ

وكن إذا استُعْتِبتَ من جَفوةٍ

يا ابن علي خيرَ مستعتَبِ

أظهرَ ما تُضمِرُ لي كلَّهُ

حَملُكَ إيّايَ على الأجربِ

وأنني عاتبتُ فيما جرى

عليَّ من ذاك فلم أُعتبِ

بل قلتَ في شِبْداز ما قُلتَهُ

واضِعَ قدري رافِعَ المركَبِ

وبين شِبْدازَ وبرْذَوْنِكُمْ

لي مَركبٌ منِّي لم يُنكَبِ

رِجلَي أولَى بيَ إنِّي امرؤٌ

إذا عَدِمتُ الطِّرف لم أركَبِ

ما أنا بالراضي ببعض الذي

أصبحت ترضَى لي فلا تُكذبِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس