الديوان » الإمارات » مبارك بن حمد العقيلي »

متلفينا بجفاهم ما لكم

متلفينا بجفاهم ما لكم
لو رأيتم ما نقاسي هالكم
ليت شعري ما الذي آلكم
اذكرونا مثل ذكرانا لكم
فزناد الشوق فينا انقدحا
قد تملكتم فؤادي فاحكموا
وهواكم فيه حقاً حكموا
فاذكروا من دأبه ذكركموا
اننا بالذكر نرضى منكموا
رب ذكرى قربت من نزحا
صب دمع الصب من اسبابكم
وحجاه ضل في تطلابكم
فصلوا من لم يزل يشقى بكم
وارحموا صباً اذا غنى بكم
ذاب من وجدٍ ودمعاً نزحا
عن هواكم لسواكم ما انتحى
مذ غدا سكران حباً ما صحى
دائماً يزدادُ فيكم برحا
واذا ما عاذلٌ فيكم لحى
شرب الدمع وعاف القدحا

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس