عدد الابيات : 7

طباعة

ناحلُ الجسمِ كَأَن قَد شَفَّهُ

فَوقها عِشقُ المَعاني فَنَحل

وَكَأَن قَد هَجَرتهُ عَن قِلَىً

فَهوَ مِنها في بُكاءٍ مُتَّصِل

وَإِذا ما صَرَّ قُضبٌ في ثرىً

أَنَّ في إثرِ حَبيبٍ مُحتَمِل

يُشبهُ السَّهم أَخاهُ خِلقَةً

في شباهُ وَالقَضيبَ المُعتدِل

حائِكٌ لِلوَشي حَتَّى خِلتُهُ

كانَ في صَنعاءَ مَشهورَ العَمَل

بَل كَأَنَّ الرَّوضَ في مُهرَقهِ

نابِتٌ مِن دَمع فيهِ المنهطل

وَبلا الكتَّابُ ظلَّ الروض في

إِثرِ طَلٍّ وَالمَعاني فيهِ طَل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يوسف بن هارون الرمادي

avatar

يوسف بن هارون الرمادي حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Youssef-bin-Harun-Al-Ramadi@

139

قصيدة

2

متابعين

يوسف بن هارون الكندي الرمادي، أبو عمر.شاعر أندلسي، عالي الطبقة، من مدّاح المنصور بن أبي عامر. أصله من رمادة (من قرى شلب Silves) ومولده ووفاته بقرطبة. له كتاب (الطير) أجزاء، ...

المزيد عن يوسف بن هارون الرمادي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة