الديوان » العصر الأندلسي » أبو حيان الأندلسي »

عد للروضة التي قد تجلت

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

عَدِّ للرَوضةِ الَّتي قَد تَجَلَّت

كَعَروسٍ وَنقَّطَتها الغُيومُ

فَاِكتَسى أَيكُها مِن الزَهرِ زُهراً

فَكَأنَّ الغُصونَ فيها النُجُومُ

جَنَّةٌ أَهلُها يَسيلونَ لُطفاً

خُلُقٌ طَيِّبٌ وَخَلقٌ وَسيمُ

وَنَدامى يُسعى عَلَيهم بِكَأسٍ

من حُميا مِزاجها تَسنيمُ

ناغِشُ الطَرفِ ناعِسٌ بذبُولٍ

مُفعَمُ الرِدفِ كَشحُهُ مَهضومُ

كُلَّما دارَ قَبَّلُوهُ فَيحمَر

ر حَياءً كَأنَّهُ مَذمومُ

يَتَساقَونَ أَكؤُساً للتَصابي

في مَقاصيرَ حَلَّ فيها النَعيمُ

صَحَّ فيها الهَواءُ مَدّاً وَقَصراً

لِمُحِبٍّ واعتَلَّ فيها النَسيمُ

جَرَّ ذَيلاً لَهُ عَلى الدَوحِ هَونا

فَكَأنَّ النَسيمَ فيها سَقيمُ

حامِلاً في الرُبى لَطيمَةَ مِسكٍ

فَلَنا ذَلِكَ الأَريجُ شَمِيمُ

وَتَغَنَّت أَطيارُها فَسَمِعنا

نَغَماتٍ يَهفُو إِلَيها الحَليمُ

إِنَّها في إِنشائِها عَجَبٌ قَد

حارَ في وَصفِها هُناكَ الحَكيمُ

بَينَ بَحرَي شَهدٍ وَدارا عَلَيها

كَسُوارٍ بِمِعصَمٍ لا يَريمُ

جَمَعَت نادِرَينِ بَرّاً وَبَحراً

ذاكَ يَعدُو قَفزاً وَهَذا يَعومُ

فَبِنَفحِ الرِياضِ يَسبَحُ نُونٌ

وَبِسَفحِ الغِياضِ يَسنحُ ريمُ

معلومات عن أبو حيان الأندلسي

أبو حيان الأندلسي

أبو حيان الأندلسي

محمد بن يوسف بن علي بن يوسف بن حيان الغرناطي أثير الدين أبو حيان الجياني الأندلسي النحوي. كان من أقطاب سلسلة العلم والأدب وأعيان المبصرين بدقائق ما يكون من لغة..

المزيد عن أبو حيان الأندلسي