الديوان » العصر الأندلسي » أبو حيان الأندلسي »

ولقد قنعت من المليح بأنسه

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وَلَقد قَنعتُ مِن المَليحِ بِأُنسِهِ

وَحَديثِهِ لا لَثمِهِ وَعِناقِهِ

إِنّي أَخافُ ذِكرَ ما لا تَشتَهي

حَذَراً عَلى قَلبي أَليمَ فراقِهِ

رَشَأٌ لَهُ بَينَ الجَوانحِ مَرتَعٌ

قمرٌ يَفوقُ البَدرَ في آفاقِهِ

نَزرُ الكَلامِ حياؤه قَد صانَهُ

وَصلاحُهُ يَحميهِ مِن عُشاقِهِ

حلوٌ بَديعُ الحُسنِ مَع خُلُقٍ رَضِي

وَمَكارِمٍ دَلَّت عَلى أَعراقِهِ

عَيني وَقَلبي قُيِّدا بِجمالِهِ

فَالعينُ تَستجليه نوراً ساطِعاً

وَالنَفسُ تَستحليهِ في أَخلاقِهِ

معلومات عن أبو حيان الأندلسي

أبو حيان الأندلسي

أبو حيان الأندلسي

محمد بن يوسف بن علي بن يوسف بن حيان الغرناطي أثير الدين أبو حيان الجياني الأندلسي النحوي. كان من أقطاب سلسلة العلم والأدب وأعيان المبصرين بدقائق ما يكون من لغة..

المزيد عن أبو حيان الأندلسي

تصنيفات القصيدة