الديوان » لبنان » خليل اليازجي » أخلق بجسمك أن يبيت كليلا

عدد الابيات : 28

طباعة

أَخلِق بجسمِك أَن يَبيتَ كَليلا

عَن جُهد نفسِك أَو يَموتَ عليلا

نَهَكَتهُ نفسُك في المَطالِب وَالعُلى

حتىّ تمنىّ للفراق سَبيلا

يا راحِلاً ابكى عليهِ مَحابِراً

وَمَنابِراً وَمحاجِراً وطلولا

ترثيك اقلامٌ يَكون صَريرُها

نوحاً عليك من الاسى وعويلا

تَتَذكَّر الكفَّ الَّتي كانَت بِها

اصواتُها التَغريدَ وَالتَرسيلا

وَهي الَّتي قد كُنَّ بين بَنانها

قُضُبا وكان صريرهُنَّ صَليلا

وَمدادُهُنَّ دماً لكلِّ مُمَنَّعٍ

من مُصعَب الانشاءِ راحَ قَتيلا

كَفٌّ يُضاهيها لسانُك خاطِباً

وهو الَّذي للسيف كان مثيلا

فوقَ المَنابر لا يُفَلُّ غِرارُهُ

لكن يَكون لَهُ المضآءُ فُلولا

تَحتاجُ منك الى خَطيبٍ مِصقَعٍ

يَتلو ثناً لك في الانام جميلا

ولعلَّ مثلَك ليس يوجدُ عندَنا

حتىّ نرى لكَ منكَ عنكَ بديلا

يَروي مآثَر عنكَ يقصُرُ دونها

صوغُ القَوافي في ثناك طَويلا

وَيَعُدُّ ما أَحصَيتَهُ في مُدَّةٍ

قَصُرت ففات العرضُ منها الطولا

ان كانَ قلَّ مدى حياتِكَ عندَنا

فَقَليلُ مِثلك لا يُعَدُّ قَليلا

فَلَقَد ملأَتَ بِهِ السَماعَ جَرائِداً

وَقصائداً وَرسائِلاً وَفُصولا

ما بَينَ شرقٍ في البلاد وَمغربٍ

لَم تألٌ فيهِ تَغَرُّباً وَرَحيلا

مسَصحِباً لكَ همَّةً نَفّاذَةً

وَعَزيمةً مثلَ الحُسام صَقيلا

وَقَريحةً وَقّادةً وَبَصيرةً

نَقَّادةً تَستَوضحُ المَجهولا

لا يُبعِدَنك اللَه من نآءٍ مضت

معَهُ قُلوبٌ لا تَروم قُفولا

ان كنتَ قد اوحشتَ بيروتاً فقد

اوحشتَ باريساً وَشُقتَ النيلا

فَعَلى ضِفاف النيل منك مآثِرٌ

سالت فَكانَت ضِفَّتاهُ مَسيلا

انتالأَديبُ كَما سُميتَ وحبذا

إِسمٌ نَراهُ عليك قام دَليلا

لك عندَنا ذكرٌ يهبُّ نسيمُهُ

فَيُسيلٌ مِن سُحُبِ الدموع سُيولا

فاذا تذكرَّنا شبابَك ذاوياً

رَطباً ذكَرنا للغصونِ ذُبولا

واذا تذكَّرنا خلائقَك الَّتي

لَطُفَت تذكرنا النَسيمَ بَليلا

واذ تذكَّرنا حديثَك فالطِلا

تَسبي قُلوباً للملا وَعقولا

واذا تذكَّرنا محاسنَك الَّتي

غرَبَت ذكرنا للبدور أُفولا

فَعَليكَ من لَدُنِ المُهَيمِن رحمَةٌ

تَسقي ضريحَك بكرةً وأَصيلا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن خليل اليازجي

avatar

خليل اليازجي حساب موثق

لبنان

poet-Khalil-al-Yaziji@

324

قصيدة

11

متابعين

خليل بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط. أديب، له شعر. من مسيحيي لبنان. ولد وتعلم في بيروت، وزار مصر فأصدر أعداداً من مجلة (مرآة الشرق) وعاد، فدرّس ...

المزيد عن خليل اليازجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة