الديوان » العراق » حيدر الحلي » ما للعيون حاربت رقادها

عدد الابيات : 8

طباعة

ما للعيون حاربت رقادَها

وسالمت على القذى سهادها

وما الذي أوجست الناس ضحى

فألزمت أكفّها أكبادها

نعم هوت دعامةُ الفضل التي

لدينه ربُّ السماء شادها

واليومَ عزِّي جعفراً بجعفر

ناعٍ نعى إلى الورى رشادها

قد جمع الدهرَ قواه كلها

بليلة قد ضاعف اسودادها

حتَّى على رزء الهدى بقلبه

أرزاءُ كل آله أعادها

الله يا دهرُ لقد خلّدتها

سبَّة عارٍ لا ترى نفادها

للمجد كانت مقلةٌ واحدةٌ

مسحت في كفِّ الردى سوادها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حيدر الحلي

avatar

حيدر الحلي حساب موثق

العراق

poet-haidar-alheli@

283

قصيدة

57

متابعين

حيدر بن سليمان بن داود الحلي الحسيني. شاعر أهل البيت في العراق. مولده ووفاته في الحلة، ودفن في النجف. مات أبوه وهو طفل فنشأ في حجر عمه مهدي بن داود. ...

المزيد عن حيدر الحلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة