الديوان » سوريا » سليمان الصولة » وجود المعالي يا وجوه المعالم

عدد الابيات : 26

طباعة

وجود المعالي يا وجوه المعالمِ

بفضل عليِّ الشان أعلم عالمِ

وهل تجهل الأبدان معنى نفوسها

ولا تعرف الأجفان فضل الصوارم

بماذا يهنَّى وهو جرثومة العلى

وفيم يهادي وهو كنز العظائم

ومن مثله والفاطمين آله

ووالده المبعوث من آل هاشم

سما ابنُ عبيد اللَه بالبأس والندى

وكيد العدى والمركمات الخضارم

وساد بحب العدل والفضل والتقى

وبغض المعاصي واجتناب المحارم

فما كعلي فارس وابن فارس

ولا كعلي حازم وابن حازم

إذا كانت الدنيا أميرات لم يكن

أمير لها إلّاه يوم التحاكم

براه كحد السيف والسيل ربُّه

لإحياء مظلومٍ وإعدام ظالم

إذا الحادثات السود ألقت ضبابها

على الناس نحّاها ببيض الصوارم

وكلل هامات الأكارم بالندى

وخرَّق لبّات العدى باللهاذم

رأيت عليّاً مثلما كان لم يته

وهل كان إلّا حاكماً وابن حاكم

بشوشَ المحيا واسعَ الصدر نائياً

عن الكبر مهتمّاً بمحو المظالم

رقيق حواشي الطبع لا يعرف الريا

ولا يتقي في اللَه لومة لائم

وهل يعتري سوء الغرور سوى امرئٍ

حديث المعالي أو حديث الدراهم

أقيموا لبيت العظم رايات حمدهم

على كل طودٍ شامخٍ متعاظم

فما مثل بيت العظم بيتٌ معظمٌ

أعاظمه مذخورةٌ للعظائم

كرامٌ إذا ما ضن بالسيل وابلٌ

همى التبرُ من أكمامهم والبراجم

محبتهم فرضٌ على كل عاملٍ

وبغضهم رفضٌ لدى كل عالم

فأنت ملثُّ الشام بل أنت غوثها

إذا عصفت فيها رياح الملاحم

وأنت ابن بيت الجود من قبل حاتم

وأنت وريث المجد من بعد آدم

وأنت عظيم الشان من قبل رتبةٍ

حباك بها خير الملوك الأعاظم

وما أنت إلّا خير ناءٍ وحاضرٍ

وما أنت إلّا خير ماضٍ وقادم

أفي الشام إلّا مَن أبوك أميره

وجدك واليه برغم المراغم

فسد وافتخر واقبل هدية شاعرٍ

له رفق محكوم وصولة حاكم

يؤرخ دم يا حيُّ نجِّح عليَّنا

أمير أميرَيِّ العلى والمكارم

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سليمان الصولة

avatar

سليمان الصولة حساب موثق

سوريا

poet-Suleiman-Al-Sawla@

523

قصيدة

19

متابعين

سليمان بن إبراهيم الصولة. شاعر، كثير النظم، ولد في دمشق وتعلم بمصر وعاد إلى الشام في حملة إبراهيم باشا على البلاد الشامية واستقر في دمشق فاتصل بالأمير عبد القادر الجزائري ...

المزيد عن سليمان الصولة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة